novak djokovic

اخر المواضيع

اعلان

novak djokovic

الأحد، 25 نوفمبر 2018

تعرف على أنواع تقلص العضلات

 تقلص العضلات



تقوم العضلات المخططة بتوجيه حركة الجسم لذا لا بد أن تتمتع الخلايا العضلية فيها بكفاأت مختلفة مما يؤدي إلى إستجابة للدفعات العصبية وتقلصات العضلية مرنة، بحيت لا يتيح تقلص العضلات حركة العضوية فحسب، إنما تمكن الإنسان من اتخاد وضعية الانتصاب، مما يتيح لنا عملية التقلص طاقة لا تستغل بشكل كامل، بحيت يتم إطلاق حرارة في الوقت ذاته، والحق أن العضوية تستجر جزأ كبيرا من حرارة الجسم من العمل العضلي.


آلية العضلة الهيكلية

تحدت الحركة جراء تطبيق العضلات، في أثناء تقلصها، مما يساهم في إنتاج الحركة عضلتان تؤديان حركات متعاكسة. تدعى إحداهما بالشادة والأخرى بالضادة. ففي عطف الساعد مثلا تتقلص العضلة ذات الرأسين العضدية الواقعة في العضد. وهي مسؤولة عن الحركة الشادة.

أما العضلة الثلاتية الرؤوس العضدية الواقعة في العضد أيضا فيجب أن تسترخي في أثناء هذه الحركة. فهي الضادة . وفي حركة بسط الساعد تعمل العضلة الثلاثية الرؤوس العضدية كشادة والعضلة ذات الرأسين العضدية كضادة. 


بنية العضلة الهيكلية وتقلصها

لا شك في أن خلية العضلة الهيكلية أو الليف العضلي خلية ضخمة بالمقارنة مع خلايا الجسم الأخرى. يتراوح قط الخلية العضلية بين 15 و 600 ميكرومتر وقد يصل طولها إلى عدة سنتيمترات. ويملك الليف العضلي عددا كبيرا من النويات، وهو محاط بنسيج ضام هو الغلاف العضلي. تجتمع عدة ألياف عضلية لتشكل حزمة محاطة بنسيج ضام هو اللفافة العضلية.

ويشكل عدد كبير من هذه الحزم العضلية العضلة، التي يغلفها هي الأخرى نسيج ضام، الذي يحتوي على عديد من الأوكسيجين والألياف العضلية، فضلا عن ذلك تتصل الأعشاب بغشاء الليف العضلي، بواسطة مشبك يدعى باللوحة الانتهائية المحركة. وتسمى الخلية العصبية التي تمتد إلى الليف العضلي بالعصبون الحركي.

كي تتقلص العضلة لابد من أن تصل إلى الألياف العضلية دفعة عصبية. وتتوسط هذه الأخيرة مادة ناقلة، ناقل عصبي هو الأستيل كولين الذي تحرره الصفيحة الانتهائية المحركة للعصبون الحركي عند إثارتها في الفالق المشبكي، وهو المنطقة الواقعة بين الخلية العصبية وغشاء الليف العضلي.

لا يثير عصبون حركي واحد العضلة بكاملها، إنما عدة ألياف عضلية (وحدات حركية) فقط. كما لا تتم إثارة جميع الوحدات الحركية معا، إنما على شكل مجموعات متعاقبة. على هذا النحو لا تتعب العضلة بسرعة, بينما الطاقة اللازمة للتقلص فيوفرها ال ATP بالدرجة الأولى، إذا استهلك هذا الأخير لتوفير الطاقة فوسفوكرياتين وأخيرا الغلوكوز( سكر العنب) المختزن في العضلات على شكل غليكوجين

كي يتم إمداد العضلات في أثناء النشاط الجسدي بما يكفي من الأوكسيجين تتوسع الأوعية الصغيرة بتأثير منتجات الهدم الاستقلابي (من بينها لكتات) ويزداد نشاط الضخ القلبي.

لا تنسى تعليق مميز لنا على مجهوداتنا القيمة.


وشكرا

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

hubk

حمل القالب من عالم المدون